كيف تستفيد من التوقيع الرقمي في السعودية؟

صار التوقيع الرقمي  أحد الممارسات الشائعة في المعاملات التجارية والرسمية بشتى بأنواعها، بسبب إن أغلب المؤسسات أصبحت تتعامل مع الملفات بشكل الإلكترونية بالكامل، 

وما يقتصر الأمر على التوقيعات التي تشمل معاملات المؤسسة الخارجية بل في معالجة أمورها الإدارية الداخلية مثل كشوف الرواتب والخدمات المصرفية والتوقيعات الادارية وغيرها، غير عمليات الشراء والبيع والاتفاقيات إلي تتبعها!

ولازال البعض يتخوف من استخدام التوقيع الرقمي لخوفهم من قلة الثقة والآمان فيه، مع أن التحول الرقمي أصبح ركيزة أساسية في مجتمعنا اليوم، وفي المملكة بشكل خاص حيث تم وضع قوانين خاصة تنظم التوقيع الرقمي وتضمن وضع شروط ومعايير قانونية ليصبح ملزماً وقانونياً مثل التوقيع التقليدي.

فقد صدر المرسوم الملكي رقم م/18 بتاريخ 8/3/ 1428 ليوضح وينظم ضوابط التعامل الرقمي  في السعودية.

ما هي معايير وشروط  اعتماد التوقيع الرقمي في السعودية؟

وفقا للمادة التاسعة من النظام المتعلق بالتعامل الرقمي  يعتبر التعامل الرقمي أو التوقيع الرقمي  توقيعا ملزما موثوقا  إذا استوفى سجله الرقمي  متطلبات ومعايير محددة من خلال ضوابط التعامل الرقمي ة داخل المملكة والتي وردت في المادة الثامنة من المرسوم.

طيب، إيش هي معايير قبول التوقيع الرقمي بالمملكة؟ 

  • أن يكون التوقيع الرقمي هو توقيع الشخص المعني في شهادة التصديق الرقمي 
  • أن يكون التوقيع الرقمي قد تم وضعه من الشخص المحدد في شهادة التصديق الرقمي ، وبحسب الغرض المحدد فيها.
  •  أن التعامل الرقمي لم يطرأ عليه أي تغيير أو تعديل منذ بعد إتمام التوقيع الرقمي .

بعد ماعرفنا إن التوقيع الرقمي قانوني بالكامل، إيش هي مميزات وفوائد التوقيع الرقمي  ؟

  • وقت أقل! 

جا التوقيع الرقمي ليكون البديل السهل والبسيط للتوقيع التقليدي، وإللي كان يتطلب تجهيز الملفات يدوياً وطباعتها وإرسالها بالبريد وإللي يضيف تكلفة إضافية للمنشأة وتوقيعها من الطرف المعني وإرسالها وإلي يتطلب أيام وأسابيع وحتى شهور!

وبدوره يبطئ من عملية صنع القرار و إنهاء الصفقات وبدورها تقلل من عوائد الشركة بشكل كبير، وهنا جا التوقيع الرقمي لحل هذه المشكلة من خلال تمكين المنشآت من إرسال الملفات ليتم توقيعها بكل سهولة وآمان من أي جهاز وبأي وقت وبثواني، وإلي يقلل من الوقت المستغرق، وينهي الصفقات بشكل أسرع، ويزيد من عوائد الشركات بشكل كبير! 

  • تكاليف أقل! 

الوقت من مال، ولكن الوقت مو الشي الوحيد إلي يوفره التوقيع، بل التكاليف الكاملة إللي يتطلبها التوقيع التقليدي، مثل الورق، النسخ، الطباعة وإرسال الملفات، وتحمل تأخير الملفات والعواقب المترتبة عليها، لهذا، جا التوقيع الرقمي لتسهيل التوقيع، وتقليل تكاليفه! 

  • ثقة أكثر 

الممتع بالموضوع، إن التوقيع الرقمي صار بالواقع، موثوق أكثر من التوقيع التقليدي، خصوصاً في منصات مثل ساين إت، إللي تتأكد من خلو الملف من أي تلاعب أو تعديل.. وتوثيق الموقع عبر منصات موثوقة وحكومية مثل أبشر ونفاذ مع ختم الملف بختم إلكتروني بعد توقيعه، وحفظ سجل بكل التغييرات الي حصلت على الملف، وإللي يجعله أكثر ثقة وآمان من التوقيع التقليدي بالورقة والقلم وإللي معرف للتعديل أو التغيير! 

  • احتمالية خطأ أقل!

مع ساين إت، نساعدك تتأكد من إن كل الملفات إللي تطلع من عندك صحيحة ومثالية، من خلال توفير طريقة عمل سهلة وبسيطة، وتوفير قوالب جاهزة وفقاً للقوانين المحلية، مع أتمتة كافة العملية لجعلها أكثر سهولة ووضوح. 

  • جودة المستند أفضل

بمرور الوقت ممكن يتلاشي التوقيع التقليدى أو يتشوه بفعل عوامل التخزين بل قد يتلف المستند كليا، لكن التوقيع الالكترونى يحافظ على جودته مهما مر الوقت، ويسمح بالاحتفاظ بنسخ متعددة لزيادة الأمان.

  •  بيئة عمل صديق للبيئة!

يعتبر التوقيع الرقمي عامل مهم في تمكينك من التخلص من الأوراق بشكل كامل! من خلال أتمتة جميع ملفاتك وتوقيعها وإرسالها إلكترونياً لن تضطر من طباعة أو إستخدام الأوراق أو الأدوات الكربونية والأحبار إلي يصعب إعادة تدويرها بالكامل مرة أخرى ابداً واللي يساهم في خلق بيئة عمل صديقة للبيئة!

والحين، شرايك تجربها بنفسك وتشوف الفرق ؟ 

وقع الأن بكل سهولة وأمان، من كل مكان! 

إبدأ فترة التجربة في ساين إت، وجربها بنفسك! 

ابدأ تجربتك المجانية مع ساين إت اليوم، لاتفوت الفرصة

احصل على اتفاقياتك بشكل أسرع وأكثر أمانًا